خدمات التدقيق اللغوي

خدمات التدقيق اللغوي

اطلب خدمة التدقيق اللغوي من أكاديمية تيمز التعليمية


إن كل باحث يعمل على أصالة اللغة في رسالته العلمية أو مجموعاته النصية لذلك يحتاج إلى التدقيق اللغوي. والذي يعد من أهم المراحل التي تمر بها كل رسالة مكتوبة أو مقالة. وذلك من أجل ضمان خلوهم من الأخطاء الإملائية أو النحوية.

لذلك تقدم لكم أكاديمية تيمز التعليمية خدمة التدقيق اللغوي، وذلك من أجل الكشف عن الأخطاء اللغوية الشائعة وسد الثغرات.

حيث توفر لكم فريقاً مميزاً من المدققين اللغويين وخبراء اللغة وذلك لضمان حصولكم على أعلى جودة وفي أقل وقت،

كما يتم الحرص على تدقيق كل كلمة في الملفات المطلوبة،كذلك تتم مراجعتها لضمان خلوها من الأخطاء. وصحة استخدام القواعد اللغوية وعلامات الترقيم المتوافقة مع لغة المقال.

اطلب خدمة التحرير الإملائي من أكاديمية تيمز التعليمية

يعتبر التحرير الإملائي والتدقيق اللغوي مرحلتين مختلفتين من عملية المراجعة للرسالة أو النص المكتوب.

حيث يتطلب الأمر قراءة عميقة ودقيقة للنص، كما تعد مهمة شاقة حيث يقوم المدقق بتصحيح الأخطاء،

وبالتالي تحتاج إلى التركيز على جوانب مختلفة من الكتابة باستخدام تقنيات مختلفة،

كما يقوم بإجراء تغييرات واقتراحات على النص التي من خلالها سيتم تحسين جودة كتابتك،

وخصوصاً فيما يتعلق باستخدام اللغة والتعبير، بعد ذلك ستصبح لغة رسالتك متسقة.

كما يمكنك أن تطلب خدمة التحرير النحوي من أكاديمية تيمز التعليمية

يقدم فريق تيمز خِدْمات التحرير والتدقيق اللُّغوي للأبحاث باللُّغتين العربية والإنجليزية.

وذلك لضمان أعلى معايير الجودة في تدقيق الأوراقَ البحثيةَ المكتوبةَ باللُّغة الإنجليزية حيث يوجد مدقِّقون يعملون في المجال البحثيّ ولُغتهم الأمّ هي الإنجليزية.

كما أن الأبحاث العربية يتم تدقيقها مِنْ قِبَلِ متختصين بالتدقيق باللُّغة العربية ويعملون في المجال البحثي.

أما الهدف من خدمة التحرير والتدقيق اللُّغوي

 فهو رفع جودة الكتابة العلمية لتكون متوافقة مع متطلَّبات وشروط المجلة أو الجامعة،

كذلك حتى تكون أيضا قابلة للعَرْض على اللجان العلمية في الجامعات أو المؤتمَرات أو غيرها وقابلة للنشر في المجلَّات المعتمَدة،

هذه الخدمة لا تقتصر على الأبحاث العلمية فقط ، بل تشمل المستندات العلمية الأخرى، كرسائل الماجستير والدكتوراة. طلبات المِنَح البحثية،

كذلك خُطَط البحث وغيرها من المستندات التي تكون بحاجة إلى خبراء ليتم مراجعة المحتوى وتدقيقِه، وذلك لتكون جاهزة للقبول عند عرضها على الجهات المعنية.